pregnancy

مدونتي

متخصصه بنشر مشاريع وحلقات بحث في مجال الالكترون والكهرباء وبالاضافه الى كل ماهو جديد في علم البرمجه والتكنولوجيا
أتمنى لكم الاستفادة, ولمشاركه مشاريعكم يرجى التواصل معي عبر الايميل الخاص بي, شكراً لكم

طريقة اللمبات المضيئة في معرفة زاوية الازاحة بين الجهود Phase shift

كما أشرت في المنشور السابق " شروط تشغيل المولدات على التوازي" تُستخدَم طريقة اللمبات المضيئة في حالة الربط اليدوي للتحقق من الشرط الرابع من شروط التزامن وهو عدم وجود زاوية إزاحة بين الجهود (phase shift)
بداية ً يجب أن أوضح من يحدد زاوية الإزاحة, إن ما يحدد هذه الزاوية هو موضع أقطاب المولد في الفراغ بالنسبة لأوجه العضو الثابت (stator). وعند اختلاف موضع الأقطاب في المولدين تنشأ هذه الزاوية ، كما هو موضح في الشكل. 

للتغلب على هذه الزاوية نزيد أو نقلل سرعة المولد لحظيا ً ثم نعود إلى نفس السرعة. 
ولكن كيف لنا أن نعرف بوجود زاوية الإزاحة هذه ؟

باستخدام طريقة اللمبات المضيئة

توصل اللمبات ، بحيث يكون لدينا ثلاث مجموعات كل مجموعة مكونة من لمبتين على التسلسل (لأن فرق الجهد 380 من الممكن أن يتلف اللمبة ال220) ثم توصل كالتالي
  1. المجموعة الأولى بين L1 للشبكة (أو مجموعة المولدات) و L2 للمولد.
  2. المجموعة الثانية بين L2 للشبكة (أو مجموعة المولدات) و L1 للمولد.
  3. المجموعة الثالثة بين L3 للشبكة (أو مجموعة المولدات) و L3 للمولد.
كما هو موضح في الشكل, لدينا أربع حالات :
  • الحالة الأولى:
المجموعة الأولى والمجموعة الثانية مضيئتان بنفس الدرجة (أقل من أكبر درجة إضاءة) بينما المجموعة الثالثة مظلمة.
وهذا يعني عدم وجود زاوية بين الجهود وعند هذه اللحظة يمكن غلق مفتاح الربط لإدخال المولد الجديد على الشبكة.
  • الحالة الثانية:
المجموعات الثلاث مضيئة بدرجات مختلفة ولكن تبقى درجة الإضاءة ثابتة لكل مجموعة على حدى .
وهذا يعني تماثل تردد المولد مع الشبكة ولكن توجد زاوية إزاحة بين الجهود . نتغلب على هذه الزاوية بتزويد أو تقليل سرعة المولد حتى نصل للحالة الأولى .
  • الحالة الثالثة:
المجموعات الثلاث مضيئة بنفس الدرجة باستمرار
وهذا يعنى عدم تماثل تعاقب الأوجه بين المولد والشبكة ونحصل على هذه الحالة إذا أجرينا طريقة اللمبات المضيئة قبل ضبط تعاقب الأوجه . وفي هذه الحالة نبدل طرفين من خرج المولد فينضبط تعاقب الأوجه .
لو ثبتنا المجموعات الثلاث على محيط دائرة (بين كل مجموعة والأخرى 120 درجة) بحيث تكون المجموعة الأولى تليها الثانية فالثالثة في اتجاه عكس عقارب الساعة . سنحصل على الحالة الرابعة
  • الحالة الرابعة: 
عند تزويد السرعة لضبط زاوية الجهود نلاحظ أن إضاءة اللمبات تزداد وتنقص بشكل متتابع بحيث يبدو الضوء كما لو أنه يدور في اتجاه عقارب الساعة .
عند تقليل السرعة لضبط زاوية الجهود نلاحظ أن إضاءة اللمبات تزداد وتنقص بشكل متتابع بحيث يبدو الضوء كما لو أنه يدور في اتجاه عكس عقارب الساعة .
وهذا يعني عدم تساوي التردد بين المولد والشبكة ، ولا يتم ربط المولد مع الشبكة حتى يتوقف الضوء عن الدوران ونحصل على الحالة الأولى .
من هنا يتضح أن طريقة اللمبات المضيئة قد تستخدم في التأكيد على ضبط تعاقب الأوجه ، و تساوي التردد بالإضافة إلى الهدف الأساسي وهو ضبط زاوية الإزاحة بين الجهود.
وأخيرا يوجد أجهزة قياس يمكن ان تقيس ذلك بسهولة اكبر ولكن اردت ان اوضح فكرة قديمه يمكن استخدامها في حال عدم وجود أجهزة قياس متقدمة.

1 comments:

انقر هنا لـ comments
غير معرف
24 مارس 2018 10:58 م ×

رائع
الله يجزيك الخير

غير معرفيمكنك زيارة المدونة بسرعة عن طريق محرك البحث جوجل فقط اكتب في مربع البحث :كامل الحمصي . تسعدنا زيارتك دائما
الرد
avatar
admin

يسعدنا مشاركتك معنا
خارج الموضوع تحويل الاكوادإخفاء الابتساماتإخفاء

شكرا لتعليقك
-->